عندما أمسك قلمى
اكتب لك انا معك
رغم بعد المسافات التى بيننا
فانت مثل روائح الياسمين
يفوح عطره على جسدى

تعرف حبيبي حتى ف حالات حنيني
أعلن لك عن مدى حبي لك واشتياقي
لم أراك امامي و لكني أسمعك
وهذا لم يمنع عقلي أن يتخيلك
فأردت بمشاعرى
وكلماتي اوصفك
و أعذرني حبيبي
إن كان وصفي لا يرضيك
أو لا يوصفك
حبيبي


خمري البشرة و طويل
و عيناك سمراء كعتم الليل
رجل شرب من ماء النيل
وبياض قلبه بلون الياسمين
فى قلبه حنين جميل
أحبك أعشقك أهواك
وعشقي لك لا ينتهي